أخلاقيات الحاسب الآلي

أخلاقيات الحاسب

أخلاقيات الحاسب الآلي : ذكر الدكتور جهرينجر أن أخلاقيات استخدام الحاسب غير مرتبطة بآلة الحاسب والبرمجيات، بل هي متعلقة بمستخدم الحاسب الذي يعقل أفعاله

أخلاقيات الحاسب الآلي

1. وفاء المضف

هناك العديد من الأخلاقيات التي نتفق عليها جميعا ما حيينا كالصدق والأمانة ولكن هناك ما يسمى بأخلاقيات المهنة والتي تخص كل مهنه.

في السنوات القليلة الماضية كثر الكلام عنها وبدأت بعض الجامعات في تدريسها كجزء من التخصص.

ونحن مع التطور الذي نشهده اليوم في عالم تكنولوجيا المعلومات لا نجد في ذلك حياه أفضل وأسهل بل هو خطرا إذا لم يتم توجيهه واستخدامه بالشكل السليم .

المقصود بأخلاقيات مستخدمي الحاسب الآلي :

الأخلاقيات هي المقاييس والقواعد التي تبنى عليها قرارات وأفعال كثيرة عرفها د. ادوارد جهرينجر ( 1997 Dr.Ed.Gehringer ) المتخصص في علم أخلاقيات الحاسب الآلي والذي يعد من أفضل من تطرق لهذا الموضوع تحديداً.

فقد ذكر الدكتور جهرينجر أن أخلاقيات استخدام الحاسب غير مرتبطة بآلة الحاسب والبرمجيات، بل هي متعلقة بمستخدم الحاسب الذي يعقل أفعاله.

ما نشهده اليوم من تقدم تقني وابتكارات حاسوبية جديدة كل يوم لا يقدم لنا فرصاً جديدة لحياة أسهل وأفضل فقط، بل يقدم أيضاً خطراً جديداً في نفس الوقت إذا لم يتم توجيهه واستخدامه بشكل سليم.

ومع انتشار الإنترنت السريع تبرز أهمية هذه الأخلاقيات لاسيما أنها مصدر للخير والشر.

تنقسم أخلاقيات الحاسب الآلي إلى ثلاثة أقسام :

أولاً : أخلاقيات استخدام الحاسب بين الشخص ونفسه:

وهنا تبرز أهمية التربية ووجود الوازع الديني والأخلاقي لمراقبة الذات لعدم جدوى القوانين عندما يتعامل الشخص مع نفسه.

ومن الأخلاقيات التي يجب علينا الالتزام بها :احترام الذات وعدم تعريضها للأخطار التي تنعكس على المستخدم فقط.

مثال على ذلك:عدم إضاعة الوقت عند استخدام الحاسب الآلي، وعدم النظر إلى المحرمات، وعدم الاطلاع على خصوصيات الغير حتى لو كانت متاحة ، وأخيراً وليس آخراً عدم الإضرار بالجسم وإعطائه قسطاً من الراحة وعلى وجه الخصوص العينين.

لذلك يجب علينا زرع الأخلاق في نفوس طلابنا وموظفينا في كلياتنا ومعاهدنا لأنه لا يوجد ضابط لهذه الأفعال سوى مراقبة الشخص لنفسه.

ثانياً : أخلاقيات استخدام الحاسب بين الشخص وغيره

هذا النوع من الأخلاقيات نستطيع أن نطبقه بوضع بعض الأنظمة والقوانين التي تحمي المستخدمين و الأجهزة أيضاً. ولكن يبقى المحور الأساسي لتطبيق هذه الأنظمة وهو الوازع الشخصي.

ومن أهم الأمثلة لهذا النوع:

1- احترام الملكية الفكرية Intellectual Property :

يجب علينا وضع مصدر الأفكار والصور والمقالات المقتبسة وعدم سرقه الأعمال والادعاء أنها من صنعنا وعدم نسخ البرامج واستخدامها بالمجان وطبعا هذا واضح في مجال تكنولوجيا المعلومات ويمكن استخدام المصادر المفتوحة بدلا من ننسب أعمال ليست ملكنا إلينا.

2- الحفاظ على خصوصية وأسرار الآخرين وعدم نشرها

ويتضمن ذلك بالطبع عدم الإضرار بالآخرين والاطلاع على ملفاتهم بالتجسس أو صنع وإرسال الفيروسات والبرامج التخريبية.

3- عدم التجني على الغير

سواء للونهم أو عرقهم أو دينهم أو مستواهم الاجتماعي أو المساس بسمعتهم أو الانتقام منهم والتجني عليهم .

ثالثاً : أخلاقيات بين المستخدم والجهاز:

1- عدم إساءة استعمال الآلة computer Abuse خصوصاً العام منها كأجهزة المدارس والجامعات والمكتبات العامة.

2- الحرص على سلامة أجزاء الجهاز وبرامجه ومحتوياته سواء من تحميل برامج تثقل قد تسبب تلف الأجهزة.

3- الالتزام بالقوانين التي وضعت لتنظيم عملية الاستفادة من الحاسب كالحفاظ على اسم المستخدم وكلمة السر وعدم إعطائها للآخرين من غير المصرح لهم استخدام الأجهزة.

ويمكننا تلخيص أخلاقيات الكمبيوتر في النقاط التالية :

1- لا تستخدم الحاسوب لإيذاء الغير.
2- لا تتدخل في عمل الآخرين . ولا تدخل إلى ملفات الآخرين.
3- لا تستخدم الحاسوب للسرقة.
4- لا تستخدم في شهادة الزور.
5- لا تستخدم برمجيات الآخرين دون دفع ثمن هذه البرمجيات.
6- لا تدخل على أجهزه الآخرين دون إذن منهم.

القواعد الأخلاقية الخمس :

1- .القاعدة الذهبية: “عامل الناس بمثل ما تحب أن يعاملوك” .

2- المبادئ: وهى المبادئ التي تربينا عليها .

يعنى مثلا “من غشنا فليس منا ” هذا مبدأ من المبادئ اللي علمنا رسولنا الكريم عليه الصلاة والسلام .

3- المنفعة العامة : ماذا لو غشيت أو سرقت ..

هل قمت بما ينفع المجتمع ، بالعكس أنت قد تكون آذيت أحداً لا تعرفه.

4- التعميم : لو عممت فكره الغش أو السرقة فماذا سيحدث بالمجتمع.

المصدر و المراجع :

qarafirstschool

مقال للدكتور أدوارد كهينجر

الكاتب : محمد محمود الرفاعي. .

wikipedia

قم بكتابة اول تعليق

اترك رد