التدريب على المنتج الجديد

التدريب على المنتج الجديد

التدريب على المنتج الجديد هو الموضوع السادس في باب تطبيقات التعليم الالكتروني من كتاب : التعليم الإلكتروني .. المفاهيم ، والاتجاهات ، والتطبيقات

التدريب على المنتج الجديد

عندما تمتلك الشركة منتجًا جديدًا ، بالرغم من كونه حدثاً مثيرًا ، فهناك مسألة مهمة وهي تدريب الموظفين على ميزاتها التي قد تكون مشكلة بسبب الوقت والتكلفة ، لا سيما في التدريب المباشر.

تنخفض إنتاجية الموظف عندما يقضي الموظفون ساعات طويلة جالسين في قاعات التدريب أثناء ساعات العمل –

وعندما لا تكون فوائد هذا التدريب قابلة للتتبع ، فإنه بالكاد يبدو أن هذا الجهد يستحق.

التدريب عبر الإنترنت يحل كل هذه المشاكل عن طريق إتاحتها للموظف في وقت فراغه الخاص ، وتوفير تكاليف الشركة في جلب مدرب ، واستئجار أماكن للتدريب ، ونفقات السفر المعنية وخسارة الإنتاجية.

والأكثر من ذلك ، أنه في حالة الشركات المتعددة الجنسيات ، عندما يتم تدريب الموظفين عبر الحدود ،

يجب تكييف برامج التدريب مع الأسواق المختلفة لأن أسلوب “مقاس واحد يناسب الجميع” لن ينجح.

مع التعلم الإلكتروني ، يمكن تكييف الدورات التدريبية للمنتجات مع الحد الأدنى من الفوضى ،

كما يمكن مراعاة الفروق الثقافية  في التعلم ويمكن تقديم المحتوى باستمرار عبر الحدود.

هناك أيضًا تأثيرًا حقيقيًا للغاية من حيث عائد الاستثمار.

يستشهد Businessspectator.com بالمثال التالي:

“في يوليو 2013 ، نظرت شركة CommVault إلى إظهار قيمة التدريب

من خلال إجراء اختبار مع أحد الاستشاريين الذين تم إبلاغهم عن وجود أعداد كبيرة من الحوادث المتعلقة بالتدريب الشهري.

“كانت شركة CommVault طلبت من الاستشاري عمل دورة محددة لأحد منتجاته.

بعد الانتهاء من التدريب ، انتقل سجل الحوادث من 17.5 بلاغ شهريًا قبل التدريب إلى 6.5 بلاغات شهريًا ، أي بنسبة تقل عن 62٪.

“لقد أدى هذا إلى توفير 5000 دولار. وكانت تكلفة التشغيل قبل بدء الدورة لهذا المنتج بعينه 8000 دولار شهريًا ،

مع العلم أنه لم يشمل حساب التكلفة لخسائر إنتاجية العملاء ووقت التوقف عن العمل. ”

فوائد التدريب على المنتجات عبر الإنترنت:

أ) يصبح التدريب مرنًا وسهلاً وسريعًا.

يمكن للموظفين إكمال التدريب في وقتهم الخاص ، على أجهزتهم الخاصة ، وأثناء التنقل.

ب) يمكن تدريب الموظفين على منتج أو خدمة جديدة في مواقع متعددة ، أو لغات متعددة ،

جميعهم في وقت واحد أو في أوقات مختلفة ، ومن اليوم الأول لخروج المنتج!

ج) يمكن تكييف التدريب بحسب الثقافات وإلى الأسواق المختلفة ، بسرعة وسهولة.

د) سيكون لدى الشركات موظفون أكثر كفاءة ومدربون يتمتعون بمعرفة حديثة قابلة للتطبيق.

ه) زيادة الكفاءة والإنتاجية يعني زيادة الأرباح.

التعليم الإلكتروني .. المفاهيم ، والاتجاهات ، والتطبيقات


من كتاب : التعليم الإلكتروني .. المفاهيم ، والاتجاهات ، والتطبيقات

ترجمة حسن بن علوان الزهراني

قم بكتابة اول تعليق

اترك رد